تجربة لعب GTA 6

ابتكارات وتحسينات قد تجعل تجربة لعب GTA 6 مذهلة بتحديث RAGE

في انتظار إطلاق تريلر الكشف عن GTA 6 في الخامس من ديسمبر، والذي وعدتنا به شركة روكستار، يأتي لنا الفرصة لاستعراض توقعاتنا لمستوى التطوير البصري والتقني في هذه اللعبة المرتقبة. يشاع أن القفزة الرسومية بين GTA 6 ولعبة Red Dead Redemption 2 ستكون هائلة، متجاوزة الفارق الرسومي الذي شهدناه بين RDR 2 وGTA 5.

تخيل معنا، عزيزي القارئ، تلك الزيادة الكبيرة في التقنيات والرسوم التي قد يقدمها GTA 6. إذا كانت Red Dead 2 تعد لعبةً تتقدم على عصرها، فما الذي يمكن أن تقدمه GTA 6؟

يستعرض هذا المقال بعض المعلومات المثيرة حول التحسينات التقنية المرتقبة في GTA 6، وكيف يمكن أن يسهم تطوير محرك RAGE بشكل خاص في تحقيق هذه التحسينات.

تطور محرك الخاص بشركة روكستار RAGE

منذ أن أطلقت شركة Rockstar Games محركها الخاص Rockstar Advanced Game Engine، المعروف باسم “RAGE”، استمر هذا المحرك في التطور ليصبح واحدًا من أقوى المحركات في صناعة ألعاب الفيديو. نلقي الضوء فيما يلي على تاريخ التحسينات التي شهدها المحرك منذ إصدار Grand Theft Auto V:

بدأت الرحلة بتحسينات ملحوظة في أداء الرسومات والتفاصيل البصرية، حيث تم تعزيز جودة الصورة وواقعيتها. بالإضافة إلى ذلك، تم تحسين استخدام الإضاءة لتوفير تجربة بصرية أكثر ديناميكية.

في السنوات التالية، شهد محرك RAGE تطورات في مجال أداء اللعبة وسلاسة التشغيل. تم تحسين استجابة الألعاب وتقليل الانتقالات والتأخير، مما أسهم في جعل التجربة اللعبية أكثر سلاسة وتفاعلية.

وفي الوقت الحالي، يستمر محرك RAGE في الابتكار من خلال دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي والتفاعلية، مما يعزز الديناميات في تصرفات الشخصيات وتفاعلها مع البيئة بشكل أكثر ذكاءً وتقدمًا.

RAGE 7 (GTA 5) جلب تقنيات مبتكرة، مثل تحسين محرك البرمجة النصية ودعم DirectX 11 وتحسين إدارة الذاكرة. يظل هذا الإصدار فعالًا للغاية حتى اليوم، بعد مرور عقد من الزمن.

مع إطلاق RAGE 8 (RDR 2)، جاءت التقنيات المتطورة في الذكاء الاصطناعي وإدارة الطقس وتأثيرات volumetric effects ودعم واجهات برمجة تطبيقات Vulkan وDirectX 12. تميزت التفاعلات مع الشخصيات غير القابلة للعب كواحدة من أبرز التحسينات في الصناعة.

والآن، نتوقع وصول RAGE 9 مع تطوير GTA 6، حيث سيتم تحسين العديد من الجوانب الأساسية، مثل:

  1. فيزياء اللعبة: محاكاة الماء في الوقت الفعلي وتشوهات أفضل للمركبات (نظام حوادث أكثر واقعية).
  2. إدارة الوقت: تقديم دورة زمنية أكثر واقعية (الصباح، النهار، المساء والليل).
  3. جودة الرسوم: تحسين الجودة في النقوش، الإضاءة، والسحب الحجمي، وما إلى ذلك.
  4. الذكاء الاصطناعي: تعزيز التفاعلات مع الشخصيات غير القابلة للعب وتطوير ردود الفعل لقوات الشرطة، وما إلى ذلك.

شركة Rockstar Games تعمل دائمًا بشعار “لنكن الأفضل”، وهي تسعى دائمًا إلى تحقيق الكمال في ألعابها. بالتالي، نتوقع أن تقدم لنا RAGE 9 شيئًا فريدًا وغير مسبوق في عالم ألعاب الفيديو.

فيزيائية السيارات الواقعية في GTA 6

Cars in gta 6
GTA 6

مع محرك Rage 9، تم تحسين فيزياء المركبات بشكل كبير، حيث زاد عدد المضلعات بشكل ملحوظ مقارنةً بلعبة GTA 5. هذا التطوير يسمح بتفاصيل أكثر دقة في التشوهات، مما ينتج عنه حوادث أكثر واقعية. يعني ذلك أن تخصيص السيارة لن يؤثر فقط على المظهر الخارجي، بل سيكون له أيضًا تأثير ملموس على تجربة القيادة.

من جهة أخرى، يهدف فريق Rockstar وفريق San Diego من خلال الإصدار الجديد من محرك RAGE إلى إدارة التوازن بين الواقعية ووضع الأركيد بشكل يحافظ على تجربة القيادة الشهيرة التي نعرفها من GTA 5. على سبيل المثال، يُعتبر تثبيت spoiler على سيارتك إضافة مفيدة خلال الظروف الجوية العاصفة، ومن المتوقع أن يتم إدارة هذا التوازن بحذر لتحقيق تجربة قيادة متنوعة تتناسب مع تفضيلات اللاعبين دون المساس بجوهر اللعبة.

الإضاءة في لعبة GTA 6

Lighting in gta 6
GTA 6

GTA 6 تمثل نقلة نوعية في سلسلة Grand Theft Auto، حيث ستكون أول لعبة في السلسلة تتميز بمحاكاة الضوء بشكل فعلي. يُمكن تحقيق هذا التطور الرائع بفضل استخدام تقنيات PBR (Physics-Based Rendering)، والتي توفر للمواد خصائص بصرية فيزيائية مثل الانعكاس والخشونة. وقد أصبحت هذه التقنيات متاحة منذ عام 2018 بفضل RAGE 8 (Red Dead Redemption 2)، الذي اعتمد بنجاح على تقنية PBR. هذا يسمح بعرض الأنسجة بشكل أكثر واقعية، مما يعزز تجربة اللعب بشكل لا يُضاهى سواء أكانت نهارًا أو ليلاً.

فيس سيتي، النسخة الساحرة عن ميامي والمعروفة بحياتها الليلية المثيرة، تأخذ لعبة GTA 6 إلى مستوى آخر في تقديم تجربة افتراضية لا مثيل لها. يعكس هذا التطوير الجديد الاهتمام الكبير من Rockstar Games بتحقيق انغماس أعماق في عالم اللعبة، خاصةً خلال ساعات الليل حيث يمكن للاعبين الاستمتاع بمدينة Vice City بشكل أكثر واقعية ومفصلة.

الطقس الأكثر واقعية في لعبة GTA 6

الطقس الأكثر واقعية في gta 6
GTA 6

ستكون هناك نظام جوي ديناميكي في GTA 6 يؤثر بشكل كبير على البيئة وتجربة اللعب. يتيح هذا النظام لهبوب الرياح أن يلعب دورًا فعّالًا في تشكيل الغطاء النباتي وإحداث تأثيرات واقعية على الشواطئ، حيث تقلب الأمواج يمكن أن يعكر صفو السلام الساكن. ستكون الأمطار والرياح عاملين حاسمين أثناء القيادة على الطرق السريعة، وستقوم بتحديد تجربتك بالكامل.

سيتم تحسين مظهر شروق الشمس وغروبها ليكونا أكثر واقعية من أي وقت مضى، مما يضفي جوًا خاصًا على اللعبة. ومع حلول الليل، ستصبح اللعبة أكثر إثارة وتشويقًا، ما يجعل فترة الليل تجربة فريدة من نوعها.

وعلى الرغم من هذه الإضافات المبهرة، تدور شائعات حول إلغاء الطقس الديناميكي في GTA 6 بسبب قيود تقنية. ومع ذلك، يجدر بنا التأكيد أن هذه المعلومات لا تزال غير مؤكدة بنسبة 100%.

فيزيائية المياه في لعبة GTA 6

تطوير عنصر الماء في ألعاب الفيديو كان دائمًا تحدًّا، خاصةً في عصر التقنية الثلاثية الأبعاد. يعتمد معظم المطورين على استخدام نظام شبكي لتصوير الأسطح المائية في ألعابهم. ورغم أن هذه الطريقة تتميز بأنها تتطلب أداءًا منخفضًا، إلا أن المظهر النهائي يظل مقبولًا إلى حد ما.

تُوضح اللقطة أدناه آلية حركة الماء في لعبة Grand Theft Auto V:

[RAGE] [GTA 5] Full Wireframe
[RAGE] [GTA 5] Full Wireframe

فيما يتعلق بلعبة GTA 6، قامت Rockstar Games بابتكار نظام ثوري لمحاكاة حركة المياه في الوقت الفعلي. يُشكل هذا التقدم خطوة كبيرة في عالم ألعاب الفيديو، حيث تم استخدام تقنيات محاكاة حركة المياه في تطبيقات الأفلام والبيئات ثلاثية الأبعاد لفترة طويلة، ولكن مظهر المياه لم يكن أبدًا “في الوقت الفعلي”.

رغم أن هناك تجارب تمت في NVIDIA في هذا المجال، إلا أن التوازن بين الواقعية والأداء لم يكن يثير الاهتمام بما فيه الكفاية للاستفادة الكاملة منه في ألعاب الفيديو.

تمثل WaveWorks 1.0 خطوة أمامية، حيث قدمت نظامًا شبكيًا محسّنًا تم تطويره منذ بضع سنوات، ولكن للأسف، لم يتم استثماره بالشكل الذي يستحقه حتى الآن.

NVIDIA Wave Works
NVIDIA Wave Works

في الفترة الأخيرة، قدم WaveWorks 2.0 إمكانية استخدام نظام يعتمد جزئيًا على العُقد أو ما يُعرف بـ “nodes”. ورغم ذلك، فإن النتائج لا تزال بعيدة تمامًا عن ما قامت Rockstar Games بتطويره:

nVidia Waveworks 2.0 and Unreal's 4.26 preview
معاينة nVidia Waveworks 2.0 و Unreal 4.26

لذلك قررت Rockstar Games تقديم تقنية جديدة متعلقة بفيزياء المياه وتضمينها في مشروعها المقبل، GTA 6. يعمل على هذا المشروع فريق يسمى “RAGE Technology Group”، وهو جزء فرعي من استوديو Rockstar San Diego الذي قام بتطوير وإصدار المحرك الخاص بالشركة في عام 2006. يتألف الفريق من عشرين مهندسًا يتمتعون بخبرة عميقة في مجالات البرمجة، ومحاكاة الفيزياء في الوقت الفعلي، وعلوم المثلثات، ورياضيات المصفوفات والرباعيات.بعد فترة من البحث والتجربة والتحسين، تمكن المهندسون في الاستوديو في كاليفورنيا من تحقيق انجاز فريد يتمثل في محاكاة الماء بشكل فعلي في لعبة فيديو مفتوحة في الوقت الفعلي.إليكم رسمًا متحركًا ثلاثي الأبعاد من عام 2016 يُظهر أفضل تجسيد لفيزياء ورسومات المياه التي سنراها في GTA 6:

Most realistic 3D water animation (2016)
الرسوم المتحركة المائية ثلاثية الأبعاد الأكثر واقعية (2016)

لذلك يبدو أن المحيط سيلعب دورًا بارزًا في عالم GTA 6، مما يشير إلى أن الأنشطة البحرية الجديدة، مثل ركوب الأمواج، قد تصبح جزءًا لا يتجزأ من تجربة اللعب. في عام 2000، قامت Rockstar Games بإصدار لعبة الفيديو Surfing H30، التي تم تطويرها بواسطة Opus Studio. وفي ذلك الوقت، تم تحية جرأة روكستار على تقديم فكرة مثل هذه في ظل غياب القدرات التقنية المناسبة لتحقيق لعبة بهذا النوع.

هذه نظرة عامة موجزة على الميزات المبتكرة التي قد نشهدها في GTA 6. إنها الأهداف الرئيسية التي عمل عليها فريق Rockstar San Diego بجد لعدة سنوات في تطوير محركهم الخاص. وبالرغم من أن بعض هذه التقنيات قد تكون لا تزال في مرحلة التطوير، إلا أننا نتطلع بشكل كبير إلى اكتشاف كيف سيُجسد ذلك في الإصدار النهائي للعبة، مع العلم بأن بعض الخيارات قد تخضع للتغيير.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *